التغيير جاهز لاجتياح العالم العربي بأكمله

 

 “إن المشهد في المنطقة يوحي أنها بكاملها في حالة غليان، من المغرب غرباً إلى إيران وربما وسط آسيا شرقا، وبالخليج وبلاد الشام بينهما.
ومع موجة الاحتجاجات في الأردن سابقاً والمغرب مؤخراً فإن التغيير ـ في طريقه إلى هذا الجزء من العالم ـ جاهز ليجرف معه المنطقة كلها مرة واحدة.
وحتى الدول التي حاولت إجراء بعض الإصلاحات ليست محصنة ضد تيار الثورية الجارف”. وطبيعة التدخل الغربي في المنطقة والذي كان لزمن طويل سلاحاً ذا حدين في رأيها. “صحيح أن حث الإدارة الأميركية قد حال دون استخدام الجيش المصري للقوة ودفع حكام البحرين للتراجع عن قرارات اتخذوها إلا أن الحقيقة أنه في معظم هذه الدول قد فشلنا في الضغط من أجل تحقيق إصلاحات سياسية حينما كان باستطاعتنا ذلك، وكان علينا فعله. وما يجري الآن هو أننا نحصد ما زرعناه”.
 “ليس هناك الكثير مما هو بمقدور الدول الغربية أن تفعله الآن عدا تقديم التأييد المعنوي للمدافعين عن الديمقراطية في دول عملت طويلاً على تثبيت زعمائها غير الديمقراطيين في الحكم. وقد تكون مصالح الغرب الأمنية ووارداتها النفطية في خطر إلا أنه كان يجب أن نكون قد تعلمت الدرس من الفشل في السويس عام 1956، فمحاولات إجبار التاريخ على السير في عكس اتجاهه لا تؤدي على الأرجح إلى وضع صعب وغير مضمون”.

Advertisements

Leave a comment

Filed under Uncategorized

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s